East Sudan፡ اضطرابات شرق السودان ومنطقة كسلا

عدد كبير من وسائل الاعلام السودانية ‏تؤكد تورط موسى محمد أحمد مساعد الرئيس المخلوع عمر البشير

والناظر ترك في الاحداث الاخيرة في بورتسودان وكسلًا صباح هذا اليوم.


*الجيش و الشرطة تحمي عمليات النهب والحرق بكسلا*



الموكب الرافض لوالي كسلا بقيادة الكيزان امثال الناظر ترك، كانت مسيرة الخراب تحت حماية العسكر من جيش و شرطة ( و عدد القوات النظامية التي تحرس المسيرة كان اكتر من موكب الرافضين الوالي المدني لاسباب عنصرية واثنية ) و نفس الموكب الذي يحميه العسكر هو من حدثت بسببه حرائق السوق و النهب تحت بصر و سمع القوات النظامية و الصورة تتحدث بوضوح !! مما يعني أن الجيش و الشرطة متواطئه و تستمع برؤية معاناة المواطنين و إنعدام الأمن لإقناع الشعب بالانقلاب العسكري.

هل نعتبر هذه القوات النظامية مشاركة في انفلات الأمن ام هي مجرد صدفة أن تحمي قوات الجيش والشرطة مظاهرة ثم تتحول تلك المظاهرة لعمليات نهب و حرق طالت ممتلكات الجميع خاصة الجالية الهندية التي لا دخل لها في الصراع.


NationalEr Interest

51 views

©2019 Proudly created with NationalEr Interest.